عاجل

أعلن معهد الإحصاءات الأوروبي يوروستات يوم الخميس أن البطالة بمنطقة اليورو ارتفعت في مايو أيار الماضي إلى أعلى نسبة لها في تاريخ المنطقة أي إلى تسعة فاصل خمسة بالمئة، وهي نسبة تشير إلى صعوبة تعافي اقتصاد منطقة اليورو من الركود في وقت قريب.

وعلى النقيض من وضع اقتصاد منطقة اليورو تراجع عدد طالبي الإعانة الحكومية بإسبانيا في يونيو حزيران المنصرم بأكثر من خمسة وخمسين ألف شخص بسبب برنامج تشغيل حكومي ساعد على خلق الآلاف من الوظائف المؤقتة بالبلاد.

قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس رودريغيث ثاباتيرو:
“يجب الحذر، ولكن هذا يعني أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بدأت تؤتي ثمارها، وهناك بعض المؤشرات التي تدل على أن الوضع الاقتصادي في هذا الربع الثاني أحسن من ذلك الذي كان بالربع الأول”.

يذكر أن الحكومة الإسبانية لا تنشر تقريرا شهريا عن نسبة البطالة بالبلاد، ولكن إحصاءات يوروستات تقول إنها أكبر نسبة في الاتحاد الأوروبي بأكثر من ثمانية عشر بالمئة.