عاجل

مرة أخرى تتحدى كوريا الشمالية المجتمع الدولي بإطلاق صاروخين قصيري المدى وذلك قبالة ساحلها الشرقي، وياتي ذلك عقب توترات نجمت عن أطلاق بيونغ يانغ تجربة نووية في أيار / مايو الماضي. وأفادت المصادر الكورية الجنوبية أن الصاروخين اطلقا من قاعدة قرب ميناء ونسان شرقاً .

بيونغ يانغ كانت أعلنت في وقت سابق عن مناورات عسكرية خلال شهر يوليو / وطلبت من اليابان عدم الإقتراب من سواحلها خلال هذه الفترة. ويوم الثلاثاء وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، نداء من طوكيو يدعو فيه كوريا الشمالية عدم الإقدام على عمل يوتر الأوضاع في المنطقة.

الوضع في كوريا الشمالية وتطبيق قرار الأمم المتحدة الذي صدر إثر التجربة النووية الكورية ، كان موضع بحث اليوم في بكين، بين وفد أميريكي مع مسؤولين صينين ويقضي القرار بمراقبة الشحنات المرسلة الى كوريا الشمالية، والمشتبه بعلاقتها بالأنشطة النووية أو الصواريخ.

الصين التي كانت تعتمد الحذر حيال موضوع العقوبات المفروضة على جارتها تعهدت لدى الولايات المتحدة بالتطبيق الحرفي لها .