عاجل

في أول عملية عسكرية كبيرة يطلقها الجيش الأميركي في إطار إستراتيجية الرئيس باراك أوباما الجديدة تجاه أفغانستان التي تهدف لتصعيد القتال ضد مسلحي طالبان بداء الجيش الأميركي بشن أضخم حملته العسكرية لاستئصال مقاتلي حركة طالبان من ولاية هلمند الأفغانية .

4000 من مشاة البحرية يرافقهم 650 جنديا أفغانيا بدؤوا هجوما شاملا ضد مقاتلي طالبان في ولاية هلمند التي تعد معقلا لمقاتلي الحركة في عملية أطلق عليها اسم طعنة الخنجر.