عاجل

زيلايا المخلوع.. يعود أو قد لا يعود إلى هندوراس؟

تقرأ الآن:

زيلايا المخلوع.. يعود أو قد لا يعود إلى هندوراس؟

حجم النص Aa Aa

أنظار العالم مشدودة إلى مطار عاصمة هندوراس، حيث يترقب الجميع عودة الرئيس المخلوع، مانويل زيلايا. فيما الألاف من أنصاره يحتشدون بالقرب من مطار تيغوسيغالبا الدولى، لإستقبال رئيسهم، وسط إجراءات أمنية مشددة.

الحكومة المؤقتة في هندوراس، قالت اليوم، إنها لن تسمح له بدخول البلاد.. أخطر من ذلك، السلطات الجديدة، أكدت أنها أعطت أوامر بعدم السماح لطائرته بالهبوط على أرضية المطار.

زيلايا المخلوع في مواجهة عسكر هندوراس، الذين أطاحوا به قبل أسبوع، و نفوه بالقوة إلى كوستاريكا.

خطوة يعتبرها زيلايا و أنصاره، إنقلابا على الدستور، فيما يراها مدبروا الإنقلاب تحركا شرعيا و دستوريا، لمنع إحتكار السلطة.

الرئيس المخلوع، كان قد أكد أمس السبت في واشنطن، حيث شارك في إجتماع الجمعية العامة الإستثنائية لمنظمة الدول الأمريكية، التي قررت تعليق عضوية هندوراس، كخطوة للتعبيرعن دعمها للرئيس المخلوع، أكد عزمه على العودة إلى بلاده، على الأرجح مع مجموعة من الرؤساء اليساريين.. عودة تبدو حتى الأن غير مضمونة العواقب.