عاجل

القذافي: بيانات قمم الثماني الخاصة بإفريقيا حبر على ورق

تقرأ الآن:

القذافي: بيانات قمم الثماني الخاصة بإفريقيا حبر على ورق

حجم النص Aa Aa

بعد الانتهاء من ترأسه القمة الأفريقية في مدينة سرت الليبية، وعشية مشاركته في قمة الثماني في إيطاليا، خص الزعيم الليبي معمر القذافي، قناة “يورونيوز” بحديث تطرق فيه إلى العلاقات الإفريقية الأوروبية ومسائل الهجرة وإلى مشاهد التنمية العمرانية في ليبيا.
الزعيم الليبي، عبر أيضا في اللقاء، عن أمنياته وطموحه في تحقيق الوحدة العربية وفي إقامة إتحاد عربي إفريقي.

يورونيوز:

العقيد القذافي مرحبا بك على قناة يورونيوز

لو نتحدث عن القمة الإفريقية التي انتهت قبل يومين وفي هذه القمة كان الحديث الأساسي عن قضية الفقر في إفريقيا وغدا ستتوجهون إلى إيطاليا لحضور قمة الثماني الكبار وهي أول مرة يحضر زعيم عربي وإفريقي ما هي الرسالة التي ستحملونها الى مائدة الكبار؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
أولا ليست القمة الأولى، سبقتها قمم عديدة للصناعيين الكبار لمحاولة أن يكون هناك حضور لافريقيا وخرجت عدة بيانات ومقررات من القمم الثماني تخص افريقيا ولكن للأسف كانت كلها بيانات فقط وحبرا على ورق ولا أتوقع أن تكون القمة هذه مختلفة كثيرا عن سابقاتها وآمل أن تكون مختلفة لكن لا أظن ذلك.

يورونيوز:
لو سمحتم نعود إلى إيطاليا، قمتم بزيارة إلى إيطاليا مؤخراً واستقبلتكم الحكومة الايطالية وعلى رأسها برلسكوني بحفاوة كبيرة هل يمكن أن نقول اليوم انه تم طي هذه الصفحة بين ليبيا وإيطاليا وبدأنا عصراً جديداً من الانفتاح؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
أعتقد ذلك، وهذا لمصلحتنا، مصلحة ايطاليا ومصلحة ليبيا ومصلحة البحر المتوسط ومصلحة أوروبا وإفريقيا ومصلحة السلام العالمي والتعاون بين الدول والأمم، هو طي صفحة الماضي البغيض وفتح صفحة جديدة. صفحة التعاون والصداقة والتغلب على الماضي والاعتذار عما حصل في الماضي وتعويض المتضررين من الماضي هذا، وهذا الذي حصل مع ايطاليا، إذ تم الاعتذار وتم التعويض ونحن قبلنا ذلك وليس هناك شيء أفضل من هذا.

يورونيوز:
لكن هناك أكثر من مراقب لاحظ أنكم دخلتم إلى إيطاليا وانتم تحملون صورة عمر المختار على صدركم واعتبرها البعض كمسألة استفزازية ربما فماذا كان يريد منها القذافي بالتحديد؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
كل واحد يفسرها كما يفهم ولكن الصحافيين في روما سألوني لماذا تحمل هذه الصورة فقلت له لماذا أنت تحمل الصليب وأجبت نيابة عنه، وقلت له: مثلما أنت تحمل الصليب والمسيحيون يحملون الصليب لأنهم يعتقدون أن المسيح قد مات بطريقة فظيعة بصلبه وهو نبي السلام والمحبة والرحمة ولا يستحق أن ينتهى بهذه العملية الشنيعة وهي الصلب ونتذكر هذه العملية الشنيعة ونخلدها نلبس الصليب كمسيحيين.
قلت له نحن نرى أن عمر المختار قد مات بطريقة بشعة واعدم شنقاً وليس حتى رمياً بالرصاص وهو يقاوم في سبيل حريته وكرامة بلاده واستقلال وطنه وترابه ضد غزو بربري همجي أتى من الخارج، ولهذا يستحق أن نعلق صورته كما تعلقون الصليب

يورونيوز:
طبعا هناك مشكلة كبيرة تؤرق أوروبا بشكل عام وليس فقط إيطاليا، وهي مشكلة المهاجرين غير الشرعيين وقد تم الاتفاق بين ليبيا وإيطاليا على إبعاد المهاجرين إلى ليبيا، وأعتقد أن أمس أو أول أمس تم استلام نحو 90 مهاجرا كانوا وصلوا إلى المياه الإيطالية. ماذا تفعلون بالمهاجرين، هل تعطوهم حق اللجوء في ليبيا أوماذا سيحصل لهم بالتحديد؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
ليست مسألة لجوء إطلاقا، فاللجوء هو لعدد محدود وخاصة لاجئين سياسيين أو بسبب الكوارث، حرب أو كوارث طبيعية، لكن هذه هجرة موجات وراء بعضها البعض متجهة إلى مكان تعتقد أنها ستعيش فيه وهو أوروبا، بسبب الفقر والحاجة والعوز في إفريقيا والأفارقة يعتقدون أن ثرواتهم نهبت منهم ويجرون وراء هذه الثروات التي نهبت منهم عندما يعملون في أوروبا هم يرون أن هذا حقهم لأن أوروبا تنعم بثروات إفريقيا.

يورونيوز:
بالأمس مشيت في شوارع طرابلس وهي تشهد ثورة عمرانية كبيرة

الزعيم الليبي معمر القذافي:
كل ليبيا

يورونيوز:
لم أر كل ليبيا للأسف، وكنت في طرابلس.

الزعيم الليبي معمر القذافي:
ستزور كل ليبيا

يورونيوز: “تكملة السؤال”
ان شاء الله.. كنت في طرابلس ورأيت هذه النهضة العمرانية وأيضا الكثير من الشعارات تمجد الثورة وهناك شعار لفت انتباهي يقول أينما حللت حلت السعادة هل تعتقد أنه بعد أربعين عاما من الثورة ينعم الشعب الليبي بالسعادة؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
الشعارات هذه لم أرها، ولست مسؤولاً عنها فأنا لست مثل حضرتك نمشي بحرية في الشارع حتى نتوقف ونقرأ اللافتات. وإذا مررت بموقع نمر بسرعة ولا علم لي بهذا، ولكن أناسا طيبين يكتبون هذا الشعار وهو حكمهم ويسرني إذا كان الشعار صحيحا، وأنا بذلت كل جهدي ليكون شعبي سعيدا وحرا.

يورونيوز:
سؤال أخير، يخص القذافي، انتم اليوم ملك ملوك إفريقيا ورئيس رؤوساء إفريقيا وعميد الزعماء العرب وقد ألفتم كتابا هو الكتاب الأخضر فيه الحل النهائي للقضية الديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية، فماذا بقي للقذافي ليقوم به اليوم هل مازال داخل القذافي أمان
أخرى يريد أن يحققها؟

الزعيم الليبي معمر القذافي:
عندي أمل أن تتحقق الوحدة العربية بشكل أو بآخر، وخاصة بعد أن جرب العرب التفرقة وعاشوا في عالم يتكون من كيانات ضخمة وأصبحوا قصاصات من ورق مثل الريشة في الهواء وكل دولة عربية عبارة عن قصاصة ورق وممكن للعرب أن يكونوا اليوم جاهزين لقيام وحدة عربية بأي شكل من الأشكال وأطمع في أكثر أن يكون هناك اتحاد عربي إفريقي.