عاجل

أنظار العالم توجهت صوب لوس أنجلس لوداع المغني الأمريكي الراحل مايكل جاكسون الذي سببت وفاته المفاجئة صدمة للعالم،مراسيم الوداع حضرها آلاف المعجبين والمغنيين العالميين،في مقدمتهم النجمة السمراء ماريا كاري التي غنت في هذه المناسبة

وبحسب موقعي الانترنت المتخصصين باوساط الفن “تي ام زي دوت كوم” و“اكسيس هوليوود” رقد المغني في تابوت مذهب تبلغ قيمته خمسة وعشرين الف دولار. وصنع التابوت وهو من طراز “بروميثيوث” في الشركة عينها التي تولت انجاز تابوت المغني جيمس براون في العام 2006.

النجم ليونيل ريتشي غنى هو الآخر وفاءا لصديقه الراحل،ستيفي ووندر،أحد أركان الغناء في الولايات المتحدة،أصدح هو الآخر بصوته الدافئ، بأغان وألحان يسمعها القلب قبل الأذن.

في هذه المراسيم،حضرت الأغاني والإستعراضات،وامتزجت بكلمات التأبين المؤثرة،أحد المتدخلين من أصدقاء الراحل اقترح إطلاق لقب فنان كل العصور على مايكل جاكسون عوض ملك البوب ،كمقابل لما قدمه للبشرية من تحف فنية موسيقية خالدة

تصفيقات حارة تقديرا لإبداع الراحل،ووفاء أصدقاءه ومعجبيه له كان بكل اللغات..وفي كل العالم

رحل ملك البوب..وبقيت أعماله حية لا تموت