عاجل

حرارة اللقاء قد تذيب بقايا جليد الحرب الباردة بين موسكو وواشنطن. الرئيس الأمريكي أوباما يريد طي صفحة الماضي وإقامة شراكة جديدة مع روسيا تسمح بالسيطرة على الأسلحة النووية في العالم.

أوباما توجه إلى الطلبة الروس وحدثهم عن حقوق الإنسان والقواعد الديمقراطية، وقال: “دولة القانون و تطبيق العدالة بشكل منصف وضعا حدا للاحتكار وأنهيا آلة السياسة الفاسدة وتعسف السلطة. الإعلام المستقل فضح الفساد على كل المستويات. الانتخابات الحرة تسمح لنا بتغيير المسار ومساءلة قادتنا”.

أوباما كان بدأ يومه الثاني في موسكو بفطور على مائدة رئيس الوزراء فلاديمير بوتين. لقاء بدأ فاترا بعد أن أن كان أوباما وصف بوتين برجل الماضي لكنه أشاد اليوم بانجازات بوتين.