عاجل

سيلفيو برلوسكوني يريد إشراك ضيوفه من مجموعة الثماني في إعادة بناء لاكويلا. بمجرد وصولها ، المستشارة الألمانية دعيت من قبل رئيس الحكومة الإيطالية إلى جولة بين أرجاء مدينة “أونا” المجاورة التي كانت الأكثر تضررا من الزلزال الذي هز منطقة أبروتزو الإيطالية قبل ثلاثة أشهر.

مدينة لاكويلا، عاصمة المنطقة استقبلت ضيفا آخر، الرئيس الأمريكي باراك أوباما زارها إلى جانب رئيس الحكومة الإيطالية.
زيارة المنطقة جعلها سيلفيو برلوسكوني على جدول برنامج قادة مجموعة دول الثماني تحت شعار التضامن مع السكان الذين مازال أربعة و عشرون ألفا منهم يعيشون تحت الخيم.

رغم غضب و امتعاظ هؤلاء على صرف الملايين من أجل عمليات الإصلاح لاستقبال الوفود، سيلفيو برلوسكوني تشبث بالفكرة على أمل دفع الدول المشاركة في القمة إلى المساهمة في أشغال إعادة البناء. إلى حد الآن، وعدت كندا بأربعة ملايين و نصف المليون يورو لإعادة بناء الحي الجامعي بلاكويلا، بينما تعهدت اليابان بمساعدات لترميم المعالم الاثرية للمدينة.

سكان لاكويلا استقبلوا الوفود بشعار محرف من شعار باراك أوباما “ييس وي كين” أو “نعم نقدر” إلى “يس وي كامب” أو “نعم نخيم”.