عاجل

الأزمة الاقتصادية في قلب محادثات قمة مجموعة الثماني

تقرأ الآن:

الأزمة الاقتصادية في قلب محادثات قمة مجموعة الثماني

حجم النص Aa Aa

من المواضيع التي ستطغى على جدول أعمال قمة مجموعة الثماني بمدينة لاكويلا الإيطالية موضوع الأزمة التي تعصف بالاقتصاد العالمي إضافة لتنظيم عمل الأسواق المالية، وسط إجماع زعماء أغنى ثمانية دول في العالم على ضرورة عدم وقف خطط الإنعاش التي طبقتها حكوماتهم لمواجهة الأزمة.

رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد سئل عن الإجراءات التي ينوي الاتحاد الأوروبي ومجموعة الثماني اتخاذها لحماية الناس من تلاعبات أشخاص مثل ميدوف، فأجاب:
“نريد أن تصبح الأسواق المالية قادرة على تحقيق الجانب الإيجابي من العولمة. ولكن الأسواق حاليا مضطربة وهناك ثغرات يمكن استغلالها من قبل بعض المجرمين والفادسين، لذلك يجب إنشاء هيئة مراقبة لا تكون على النطاق القومي فقط. وأوروبا أظهرت زعامتها أثناء الرئاسة الفرنسية للاتحاد، تزامنا مع التحرك المكثف للمفموضية الأوروبية باتخاذ عدة إجراءات متناسقة”.

هذا وسيبحث زعماء مجموعة الثماني أيضا مسألة تقوية المصارف المالية الكبرى، حتى لا ينهار النظام المالي العالمي في حالة حدوث أزمة اقتصادية مستقبلا.