عاجل

تطوير حيوانات منوية في مختبر بريطاني : خطوة نحو علاج العقم؟

تقرأ الآن:

تطوير حيوانات منوية في مختبر بريطاني : خطوة نحو علاج العقم؟

حجم النص Aa Aa

هي حيوانات منوية منقطعة النظير لكونها مطورة في المختبر، اختراق علمي كبير نحو علاج العقم لدى الرجال علماء هذا المختبر في نيوكاسل ببريطانيا وضعوا خلايا جذعية من جنين و أخضعوها لحرارة بقياس حرارة الجسم على امتداد ستة أسابيع وسط سائل كيماوي.

نتيجة التجربة كانت مذهلة حسب الدكتور كريم نرانيا “ لقد لاحظنا أن كل الخاصيات التي توجد في الحيوانات المنوية توجد في الخلايا التي توصلنا إليها. لديها ذيل ورأس وتحتوي على كروموزومات و كذلك على البروتينات الضرورية للنمو و حركة الحيوانات المنوية.

الخطوة أثارت الكثير من الاهتمام و أيضا كثيرا من الجدل، علميا، للتشكيك في نجاح أو نجاعة التجربة و خاصة أخلاقيا “ اعتراضنا الوحيد يخض الجانب الأخلاقي. لأننا نعتبر أن للموضوع بعدا أخلاقيا. ما يقومون به هو هو تدمير أجنة بشرية للوصول إلى حيوانات منوية أخرى. هناك تساؤلات عديدة حول هذه الخلايا التي توصلوا إليها وحول مصيرها”.

في حال نجاح هؤلاء العلماء في إقناع المشككين و المنتقدين، فالأمر قد يتطلب ست سنوات على الأقل لفك لغز العوامل المؤثرة في خصوبة الرجال.