عاجل

عاجل

الهان في الصين يتوّعدون بالانتقام من مسلميها بعد اضطرابات طائفية دامية

تقرأ الآن:

الهان في الصين يتوّعدون بالانتقام من مسلميها بعد اضطرابات طائفية دامية

حجم النص Aa Aa

في إقليم تسينغ يانغ الصيني الفلتان الأمني يركض في كل الإتجاهات،فرجال الأمن يفضلون الإحتياط في غياب الإنضباط،بعد تجدد المواجهات على نطاق محدود رغم حضر التجوال…مواجهات تأتي عقب هدوء وترقب..لكنها تعزز المخاوف من وقوع الأسوأ

سيل الهراوات وما شابه من أدوات الحوار،أصبح من المشاهد المألوفة في المدينة التي عاشت اضطرابات عرقية ضد الإيغور المسلمين، أسفرت عن مقتل وجرح المئات، مما دفع الرئيس الصيني هو جينتاو لقطع مشاركته في قمة الثماني والعودة إلى البلاد.

ويشكل الإيغور المسلمون نصف سكان إقليم تسينغ يانغ،أي أكثر من عشرين مليون نسمة، فيما يشكل الهان الاغلبية في مدينة أورومتشي الواقعة على غربي بكين

الحزب الشيوعي الصيني،الذي جهات معادية داخل البلاد وخارجها مسؤولية ما جرى،لكن الحزب عرف عنه أنه يرد دائما بعنف على تطلعات أبناء الأقلية الإيغورية المسلمة ومساعيهم من أجل الاستقلال.

الهدوء الحذر الذي يسود مدينة أورومشي،بعد أن عادت إليها الحياة الطبيعية نسبيا،كشف عن مخلفات الحرب الطائفية التي أحرقت الأخضر واليابس،وانقلاب الوضع الأمني فيها رأسا على عقب

المظاهرات تحولت إلى صدامات هنا وهناك،ولم يتردد رجال الأمن في استخدام الوسائل المعروفة لتفريق المتظاهرين،عل الأمن ينهض من جديد