عاجل

تقرأ الآن:

إختلاف في الرؤى بين مجموعة الخمسة ومجموعة الثماني


إيطاليا

إختلاف في الرؤى بين مجموعة الخمسة ومجموعة الثماني

الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا يريد أن يصبح فريق مجموعة الخمسة قويا مثل فريق البرازيل لكرة القدم… هذا ما عبر عنه بتوزيعه أربعة قمصان للمنتخب الذهبي على نظرائه رؤساء كل من الهند والصين وجنوب أفريقيا والمكسيك.

زعماء مجموعة الخمسة لا يتفقون مع نظرائهم في مجموعة الثماني حول عدة مسائل من بينها: “لدينا عدة مسائل مهمة جدا مثل مسألة الأمن الغذائي، وهي مسألة تتعلق بسيادة كل بلد على حدة”. المسألة الأخرى لخصها الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون بقوله: “البلدان السائرة في طريق النمو هي البلدان التي تتحمل مسؤولية أقل في مسألة الاحتباس الحراري، ولكن في الوقت ذاته هي البلدان التي تعاني أكثر من ظاهرة التغير المناخي في العالم”. دور مجموعة الخمسة بدأ يتعاظم وخاصة بعد الأزمة التي عصفت بالاقتصاد العالمي: “دول مجموعة الخمسة أظهرت في لاكويلا أنها حضرت للتفرج فقط. ولكن ابتداء من عام ألفين وعشرة ستنشئ هيئة مستقلة لتبدي وجهة نظرها في النظام الاقتصادي العالمي الجديد”.