عاجل

تقرأ الآن:

الجيش الصيني ينتشر في اورومشي تحسبا لصدامات بين الأويغور والهان


الصين

الجيش الصيني ينتشر في اورومشي تحسبا لصدامات بين الأويغور والهان

الجيش والشرطة الصينية إلى الشارع في أورومشي لتطبيع الأوضاع بالقوة في عاصمة تركستان الصينية أو كسيان يانغ.
 
دعوات بمكبرات الصوت للفصل بين جموع الأويغور المسلمين والهان الصينين , بعد أن اوقعت إشتباكات بين العرقييتين مئة وستة وخمسين قتيلا ، قبل ثلاثة أيام , ودفعت بالأمس الرئيس الصيني هو جينتاو  إلى قطع مشاركته في قمة الثمانية في آكيلا الإيطالية والعودة إلى بكين .
 
وتعد كسيان يانغ في قلب آسيا الوسطى الموطن التاريخي للأويغور المسلمين.ومنذ أن ضمت الصين هذه المنطقة الغنية بالنفط نهاية أربعينات القرن الماضي ,شهدت العديد من الإنتفاضات والمواجهات بين الأويغور وهجرة كثيفة من الهان التي تشكل الأكثرية الصينية . الهجرة كانت تهدد الهوية التاريخية للأويغور ونجحت بتحويلهم إلى اقلية .
 
ولآنه لا وجود لأي حوار داخلي , إتهم إجتماع لقيادة الحزب الشيوعي الصيني , دياسبورا الأويغور بتدبير الإضطرابات ,كما إتهمت إرهابيين من الأويغور ينتمون إلى القاعدة بالمساهمة فيها .
 
وفيما كانت أورومشي تشهد موجة نزوح من الأويغور , وجه الرئيس هو جنتاو نداءا إلى العرقيتين  إلى التعايش معا , فيما واصل  الجيش نشر  قوات كثيفة في الشوارع والأحياء التي شهدت الصدامات الدامية , في حال لم يلق النداء الرئاسي الصدى المطلوب .