عاجل

تشتد وتيرة الإحتجاجات في العاصمة الإيرانية طهران كلما هدئت مساعي الحلول.
الشرطة الإيرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في جوار جامعة طهران،تجمعوا لإحياء ذكرى الإضطرابات الطلابية التي شهدتها المدن الإيرانية في تسعينيات القرن الماضي

السلطات الإيرانية كانت قد تعهدت بسحق أي تظاهرة في ذكرى الاضطرابات الطالبية وذلك قبل أقل من شهر على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد التي تلتها تظاهرات شارك فيها الاف المعترضين.

وقتل عشرون شخصا على الأقل وأصيب مئات آخرون خلال التظاهرات العنيفة التي اعقبت الانتخابات، على إثر اتهام أنصار المرشحين الخاسرين للسلطة بتزوير العملية الانتخابية. وتم اعتقال مئات المتظاهرين إضافة الى مسؤولين اصلاحيين وصحافيين