عاجل

من أكويلا إلى مقر الكرسي الرسولي .. مسافة مائة كلمتر قطعها الرئيس الأمريكي باراك أوباما للقاء البابا بندكتوس السادس عشر للمرة الأولى منذ وصوله إلى البيت الأبيض..
أوباما اصطحب عائلته ووفدا يضم ستة عشر عضوا في هذه الزيارة.

قمة الثماني ونتائجها خاصة المساعدة المخصصة للتنمية في أفريقيا، تصدرت مباحثات أوباما – بندكتوس السادس عشر
بالإضافة إلى المواضيع المثيرة للخلاف بين الرجلين التي تم التطرق إليها على الأرجح وفي طليعتها الإجهاض، مثليو الجنس، أو كذلك موضوع الأبحاث العلمية حول الخلايا الجذعية للأجنة.

وفي ختام لقاء أوباما يقداسة البابا الذي دام حوالى خمسة واربعين دقيقة، تبادل للهدايا والصورة التذكارية المعهودة ..
البابا قال لأوباما أمام عدسات المصورين .. إنه سيصلي لأجله