عاجل

عاجل

عودة الجدل إلى بريطانيا بشأن الإستراتجية المعتمدة في أفغانستان

تقرأ الآن:

عودة الجدل إلى بريطانيا بشأن الإستراتجية المعتمدة في أفغانستان

حجم النص Aa Aa

بريطانيا و مهمة أفغانستان الصعبة.. الجدل يعود مجددا حول نجاعة الإستراتجية المعتمدة، من طرف لندن في أفغانستان.

إرتفاع عدد القتلى من الجنود البريطانيين، خلال الأربع و العشرين ساعة الأخيرة، كان الشرارة القوية لعودة هذا الجدل

ثمانية جنود بريطانيين قتلوا منذ يوم الخميس الماضي، ما يرفع الحصيلة إلى خمسة عشر قتيلا، منذ بداية الشهر الحالي، و إلى مئة و أربعة و ثمانين قتيلا، منذ بداية الحرب ضد طالبان العام 2001.

و رغم هذا بريطانيا، و على لسان وزير خارجيتها، ديفيد ميلباند، دافعت اليوم عن إستراتيجيتها في أفغانستان..إستراتيجية كانت و لا تزال محل إنتقادات قادة عسكريين حاليين و سابقيين

“ البعض يجادل من إنها مصلحة وطنية حيوية، لأننا نقاتل هناك، لتجنب القتال في شوارع هذا البلد. لم أرى في حياتي أبدا، الدفاع عن المصلحة الوطنية، بموارد قليلة، فيما قواتنا تقاتل على الأرض في أفغانستان”

عودة الجدل، تزامنت مع تحذير رئيس الوزراء البريطاني، غوردان براون، يوم أمس من صيف صعب للغاية على القوات الأجنبية، المتواجدة في أفغانستان.

يذكر أن القوات البريطانية تشن منذ الثالث و العشرين من الشهر الماضي، عملية واسعة النطاق أطلق عليه إسم “ الخنجر” ضد مقاتلي طالبان في معقلهم بولاية هلمند، جنوب أفغانستان.