عاجل

أزيز الرصاص لا يزال هو الصوت السائد في أحياء العاصمة الصومالية، تجدد الاشتباكات صباح الأحد أدى إلى مقتل أربعين من مسلحي حركة شباب المجاهدين، حسب مصادر حكومية، هذه المصادر أكدت أيضا مشاركة قوات الاتحاد الأفريقي في المعارك إلى جانب القوات الحكومية.

وكانت القوات الموالية للرئيس شيخ شريف شيخ احمد هاجمت السبت مناطق يسيطر عليها مقاتلو حركة شباب المجاهدين.

وتسيطر الحركة على مناطق واسعة من وسط وجنوب الصومال. المعارك الأخير دارت في أحياء شمال العاصمة مقديشو، حيث أعلنت القوات الحكومية الأحد، استعادة بعض المناطق هناك

المتحدث باسم القوات الحكومية أعلن عن أسر وقتل عدد من المقاتلين الأجانب كانوا ضمن صفوف مسلحي الحزب الإسلامي المتحالف مع حركة شباب المجاهدين.

يذكر ان مقديشو تشهد منذ مايو/آيار الماضي معارك عنيفة أدت إلى خسائر كبيرة بين المدنيين