عاجل

للمرة الثالثة في أقل من شهر ترجئ وكالة الفضاء الامريكية ناسا إطلاق مكوكها الفضائي انديفر لمدة اربعة وعشرين ساعة على الاقل من أجل اجراء عمليات تدقيق وفحص على منصة اطلاقه بعد أن ضربت صاعقة منطقة قريبة منها.

مايك موسيس رئيس فريق إدراة ما قبل الاطلاق أكد أن ما حدث هو إجراء إحترازي وأن الصواعق لم تصب المكوك أو خزانات الوقود بشكل مباشر لكنها أصابت أحد موانع الصواعق في ساحة الاطلاق.

وكان ومن المفترض أن يقوم طاقم انديفر المكون من سبعة رواد فضاء بعمليات صيانة في محطة الفضاء الدولية فضلا عن نقل الاجزاء الاخيرة من المختبر الياباني كيبو.