عاجل

تقرأ الآن:

أي وزن للمشككين والمتوجسين من الأطروحات الأوروبية ؟


أوروبا

أي وزن للمشككين والمتوجسين من الأطروحات الأوروبية ؟

معسكر المشككين عرف إنشاء مجموعة سياسية جديدة أطلق عليها اسم مجموعة الإصلاحيين والمحافظين الأوروبيين لتصبح القوة السياسية الرابعة في برلمان ستراسبورغ وبمجموع خمسة وخمسين نائبا.
مجموعة الاستقلال والديمقراطية التي يتزعمها نيجال فاراج غيرت اسمها إلى مجموعة أوروبا من أجل الحرية والديمقراطية وهي تضم ثلاثين نائبا في صفوفها.
المجموعة استفادت كثيرا من النتائج الباهرة التي حققها حزب الاستقلال البريطاني يوكيب في الانتخابات الأوروبية الأخيرة بحصوله على ثلاثة عشر مقعدا.
الحزب الوطني البريطاني اليميني المتطرف والمعروف بعدائه للمهاجرين والمسلمين تمكن من الفوز بمقعدين في البرلمان الأوروبي لكن إنشاء مجموعة سياسية جديدة لليمين المتطرف من سبع دول أوروبية يبقى مستبعدا للغاية رغم حملة انتخابية متميزة.