عاجل

تقرأ الآن:

غضب منتجي الحليب يمتدّ إلى اسوار البرلمان الأوربي


العالم

غضب منتجي الحليب يمتدّ إلى اسوار البرلمان الأوربي

غضب منتجي الحليب يمتدّ اليوم إلى أسوار البرلمان الأوربي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية قبل ساعات من إنطلاق فعاليات الدورة البرلمانية الأولى. إحتجاجات المنتجين التي غذاها تراجع أسعار الحليب كانت أمس السبب الرئيسي لمظاهرات ضخمة تسببت في إغلاق طريقين سريعين بين فرنسا وبلجيكا. الغضب قد يتسع اليوم بمشاركة منتجين من اسبانيا، إيطاليا وهولندا.

الممثلون النقابيون اشاروا أنّ الحركة الإحتجاجية تهدف إلى الحصول على أسعار
لائقة في سبيل إنتاج الحليب وبالتالي كسب رواتب مجزية.

الاتحاد الأوربي أقرّ بتعميم نظام الإنقاذ العام لمنتجات الألبان في حال إنهيار الأسعار، حيث أكدت المفوّضة الأوربية للشؤون الزراعية الموافقة على مواصلة دعم التدخل بعد إنقضاء شهر آب-أغسطس.

مسألة أخرى تثير مخاوف منتجي الحليب، الأمر يتعلّق بإعلان المفوضية الأوربية عن
إنهاء التعامل بنظام الحصص الذي يسمح حالياً بتحديد إنهيار الأسعار. وهي مسالة غير قابلة للتفاوض حسب بروكسل.