عاجل

حتى الأبقار تحملت عناء السفر إلى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، بعد أن جلبها أصحابها للمطالبة برفع أسعار الحليب.

قافلة منتجي الحليب الأوروبيين حطت الرحال اليوم أمام البرلمان الأوربي بتزامن مع أول جلسة للبرلمانيين واستفادت هذه المرة من دعم قوي داخل البرلمان : النائب الأوربي و المزارع الفرنسي الشهير جوزي بوفي “ وضعية منتجي الحليب في أوروبا مأساوية، و على المستوى الأوروبي نريد إسقاط النظام القائم بما فيه نظام الحصص والسماح للتجار الكبار بشراء الحليب بسعر زهيد يقل عن كلفة الإنتاج. كل هذا يسير ضد توجهات السياسة الفلاحية الاوربية المشتركة”.

الحركة الاحتجاجية لمنتجي الحليب اندلعت في العام ألفين و ثلاثة مع الرفع المتواصل لحصص الحليب وما نتج عنه من زيادة في العرض أكبر بكثير عن الطلب أدت إلى انخفاض الأسعار. لكن وضع المنتجين تضرر مع تحرير سوق الحليب و تدهور بسبب الأزمة الاقتصادية.