عاجل

من فندق اسمه “صحافي” خطف فرنسيان صباح اليوم في مقديشو. وزير الخارجية الفرنسي أعلن أن المخطوفين هما مستشاران فرنسيان كانا في مهمة مساعدة للصومال في مجال الأمن.
شاهد عيان روى أن مسلحين دخلوا الفندق صباحا بعد أن هددوا الحراس بأسلحتهم
وفتشوا الغرف و خطفوا الفرنسيين اللذين اعتقد في البدء انهما صحفيان.
منذ قرار الحكومة الصومالية بمواجهة الميليشيات تشهد مقديشو مواجهات عسكرية عنيفة بين القوات النظامية و الميليشيات الإسلامية التي تحاول السيطرة على مواقع إستراتيجية بخاصة الأحياء المحيطة بالقصر الرئاسي بينما تشهد العاصمة الصومالية نزوحا كثيفا للسكان.