عاجل

بارجة حربية أميركية مضادة للطوربيدات القت مرساتها قبالة مرفأ باتومي في جورجيا و قد اتت للمشاركة بالمناورات البحرية الأميريكية التركية الجورجية المشتركة في إشارة تضامن مع تبيليسي التي واجهت روسيا في حرب قصيرة العام الماضي بسبب أوستيا الجنوبية الإنفصالية اتي يسكنها حوالى الخمسين ألف نسمة.
موسكو التي تعترف بإستقلال أوستيا قام رئيسها مدفديف بزيارته الأولى لهذه المنطقة الإنفصالية و سط ترحيب حار من السلطات الرسمية الأوستية كما رافق الرئيس الأوستي الرئيس الروسي ووزير دفاعه في جولة على قاعدة تسخنفالي العسكرية و استعرضوا وحداتها و معداتها.