عاجل

لليوم الثالث على التوالي تتواصل أعمال العنف والاشتباكات بين قوات الأمن في آيرلندا الشمالية وآلاف المتظاهرين، بعد الاحتفالات التي جرت لإحياء ذكرى انتصار الملك وليام ملك الأورنج البروتستانتي على ملك الكاثوليك جيمس في معركة بيون

وأفادت مصادر في شرطة آيرلندا الشمالية أن غالبية أعمال العنف الخطيرة وقعت بمنطقة أردوني شمال بلفاست حيث أصيب عدد من أفراد الشرطة. فيما تدور أنباء عن إطلاق قذيفة باتجاه قوات مكافحة الشغب

الشرطة الآيرلندية استخدمت مدافع المياه والطلقات المطاطية لتفريق المتظاهرين في محاولة لبسط الأمن وإعادة الهدوء