عاجل

تقرأ الآن:

منظمة "ميموريال" تتهم الرئيس الشيشاني بقتل الناشطة ناتاليا إستميروفا


روسيا

منظمة "ميموريال" تتهم الرئيس الشيشاني بقتل الناشطة ناتاليا إستميروفا

حزن و دموع على مقتل، ناتاليا إستميروفا، الناشطة الروسية في مجال حقوق الإنسان.

مقر منظمة “ميموريال” للدفاع عن حقوق الإنسان في موسكو، حيث كانت الضحية، إحدى الناشطات البارزات فيها، تحول إلى مكان عزاء

المنظمة، إتهمت يوم أمس رسميا الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، بالضلوع مباشرة في خطف و إغتيال ناتاليا. و قال، أوليج أورلوف، رئيس المنظمة:

“ لا نعلم من أعطى الأوامر بقتل نتاليا. لكن أنا أعلم، ومتأكد من هوية المذنب في مقتل ناتاليا إستميروفا، نحن نعرفه جميعا، إسمه رمضان قديروف، و صفته رئيس الشيشان. لقد كان يهدد نتاليا ويهينها ويعتبرها عدوته الشخصية “

الرئيس الشيشاني، المدعوم من الكرملين، نفى هذه الإتهامات، و إعتبر أمس إغتيال إستميروفا، بأنه عمل غير إنساني، ووعد بالإشراف شخصيا على التحقيق

الناشطة الحقوقية الروسية، البالغة من العمر خمسين سنة، و التى كانت تندد باستمرار بالتجاوزات في الشيشان، عثر عليها مساء الأربعاء مقتولة في جمهورية إنغوشيا في القوقاز الروسي ، بعد ساعات من خطفها في الشيشان.

مقتل إستميروفا، أثار موجة تنديد دولية، بدأت من موسكو، ووصلت إلى واشنطن، و بروكسل، حيث دان الإتحاد الأوروبي بشدة مقتل الناشطة الحقوقية.

إستيميروفا، التي كانت مقربة من الصحفية الروسية المغتالة، أنا بوليتكوفيسكيا، كافحت من أجل نشر وفضح الإنتهاكات الحكومية ضد المدنيين، خلال الصراعات الشيشانية. وتلقت العديد من التهديدات من جهات حكومية.