مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اغتيال إستيميروفا يعيد صور الهلع إلى الشيشان


الشيشان

اغتيال إستيميروفا يعيد صور الهلع إلى الشيشان

صورة غروزني التي عرفت حالة هدوء و سلم ..اهتزت ..بعد اغتيال نتاليا إيستيميروفا.. الحادثة تسلط الضوء على الدور الروسي في مسألة الاستقرار في الشيشان ..
فقد أعلنت السلطات الروسية في نيسان الماضي وقف العمليات الخاصة بمكافحة الإرهاب التي بدأت في العام 1999 ..
في التاسع من أيار/مايو, لأول مرة بعد خمس سنوات قام موكب تابع للقوات الشيشانية باستعراض عسكري في غروزني ..الإشارة واضحة أن الشيشانيين قادرون على إحكام سيطرتهم على الأمن في هذه الجمهورية الروسية الصغيرة ..حين ينسحب 20.000 جندي روسي في أيلول/سبتمبر المقبل ..لا شك أن نفوذ الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف سيقوى و هو الذي على رأس السلطة منذ العام 2007

“ القانون هو الذي يسود هنا..فوق أراضي جمهورية الشيشان ..صحيح أن بعض العصابات و عددها عشرة لا تزال تنشط هناك ..في كل يوم نلقي القبض على بعضها ..نريد تدميرها ..لدينا بعض الهيئات في وزارة الداخلية تراقبها عن كثب ..
الحكومة تقوم بما يلزم و بفضل الجهود الجبارة المبذولة في هذا الأساس سنتمكن من الحصول على الاستقرار و التنعم بالرخاء ..و السعادة” ..
في حزيران /يونيو من العام 2008 كانت أعمال البناء قائمة ..بناء على مخططات إعادة الإعمار السريعة التي شرع في إنجازها رمضان قاديروف …الشرطة و الجنود منتشرون عبر مختلف المناطق في المدينة من أجل منع عمليات التفجير و احداث العنف ..و إن كان الوضع قد تحسن على ما كان عليه حسب ناتالي إيستيميروفا “ حالات الاختطاف قليلة جدا لكن هذا لا يعني أن العمليات توقفت بالكامل ..كان الناس من قبل يختفون إلى الأبد ..و تختفي معهم أملاكهم..أما في الوقت الراهن, فكثير منهم يعودون إلى بيوتهم بعد يومين او ثلاثة أيام من الاختطاف ..و علامات الضرب المبرح بينة على أجسادهم..هؤلاء الأشخاص يفضلون التكتم عما جرى لهم ا “

إستيميروفا كانت من الأصوات القلائل التي كانت توجه نقدا لاذعا مفتوحا ضد رمضان قاديروف من بينها رفض ارتداء الحجاب حيث أصبح إجباريا في المدارس منذ 2008 ..

“هناك إرادة في تثبيت الدكتاتورية ..من خلال إذلال بعض فئات الشعب ..لكن الرجال صامتون..لا يتجرأون عن القول : إن فرض الحجاب خطأ و أن ذلك منافيا للتقاليد “ ..
في نيسان من العام 2009 ..نادى رمضان قاديروف بتعدد الزوجات تطبيقا للشريعة الإسلامية ..فبرأيه إن النساء في الشيشان يزيد عددهن عن الرجال ..و أن التعدد هو حل ناجع يصب في مصلحة المرأة ..

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الولايات المتحدة الأمريكية

النازا تعرض فيلما مجددا عن رحلة أبولو11 بمناسبة مرور اربعين عاما على إقلاعها