عاجل

تقرأ الآن:

وداع في غروزني للناشطة الروسية ناتاليا إستريموفا


روسيا

وداع في غروزني للناشطة الروسية ناتاليا إستريموفا

عائلة و أقارب و زملاء الناشطة الحقوقية الروسية، ناتاليا إستريموفا، تجمعوا اليوم في ساحة الصحافيين، بغروزني، عاصمة الشيشان، حيث سجي جثمانها قبل أن يتم نقله في مراسم وداعية.

في نزران، كبرى مدن جمهورية إنغوشيا في القوقاز الروسي، قتلت مساء أمس ناتاليا، البالغة من العمر خمسين سنة، بعد ساعات من خطفها بالقرب من منزلها في غروزني.

منظمة “ميموريال” للدفاع عن حقوق الإنسان، و التي كانت إستريموفا تعمل لديها، إتهمت أمس الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، المدعوم من الكرملين، بالضلوع مباشرة في خطف و قتل ناتاليا

“لقد كشفت مؤخرا حقائق عن الإعدام التعسفي، الذي وقع في الشيشان، وبالطبع وضعت المسؤولية على عاتق قوات قديروف “

إستريموفا، التي كانت تندد دائما بالتجاوزات في الشيشان، كانت مقربة من الصحفية الروسية المغتالة، أنا بوليتكوفيسكيا. كما كافحت من أجل نشر وفضح الإنتهاكات الحكومية ضد المدنيين خلال الصراعات الشيشانية. وتلقت العديد من التهديدات من جهات حكومية.