عاجل

تقرأ الآن:

تفحّم جثث ضحايا حادث الطائرة الإيرانية يصعّب من تحديد هوية القتلى


إيران

تفحّم جثث ضحايا حادث الطائرة الإيرانية يصعّب من تحديد هوية القتلى

إنها رحلة الحزن التي لم تكتمل. مائة وثمانية وستون مسافراً لقوا حتفهم في الرحلة التي انطلقت من مطار الإمام الخميني في طهران بإتجاه العاصمة الأرمينية يريفان. الرحلة لم يُكتب لها النجاح وأمام ما تبقى أشلاء أقاربهم الممزقة و المفحمة تنقلت عائلات الضحايا إلى جنة آباد القرية الواقعة شمال إيران والتي شهدت تحطم الطائرة.

الطائرة التابعة لشركة “كاسبيان إيرلاينز“الإيرانية انفجرت في الجوّ قبل أن ترتطم بالأرض بعد ست عشرة دقيقة فقط من إقلاعها. أسباب الكارثة لم تتضح لحد الساعة لكن الأكيد أن النيران اشتعلت في المحرك الأيسر للطائرة، لتمتدّ تدريجيا إلى أجزاء أخرى من الطائرة.

الكارثة تعتبر الأسوأ في إيران منذ عشرين عاما. الجمهورية الإسلامية فُجعت في السنوات الأخيرة بسلسلة حوادث في طيرانها المدني بسبب النقص الحاد في قطع الغيار وضعف الصيانة جراء العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة منذ العام ثمانين. العقوبات الدولية المفروضة على طهران تمنعها من شراء طائرات بوينغ أو ايرباص لكونها تشمل قطعا أمريكية الصنع.