عاجل

تقرأ الآن:

إدانة دولية على خلفية إغتيال ناتاليا استميروفا


روسيا

إدانة دولية على خلفية إغتيال ناتاليا استميروفا

المجموعة الدولية تطالب السلطات الروسية بكشف الملابسات عن جريمة الإغتيال
التي استهدفت ناتاليا استميروفا. هذه الناشطة البارزة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، اختطفت صباح أمس في العاصمة الشيشانية غروزني وعُثر عليها مقتولة بالرصاص في جمهورية انغوشيا المجاورة.

الرئاسة السويدية للاتحاد الأوربي دعت موسكو إلى التحقيق سريعا وبطريقة معمقة في هذه الجريمة وإحالة منفذيها إلى القضاء. أمّا الرئيس الجديد للبرلمان الأوربي فشدّد على ضرورة القيام بكلّ ما يمكن القيام به من أجل إظهار الحقيقة ومعاقبة المجرمين. أولغ أورلوف، رئيس منظمة ميموريال غير الحكومية أين تعمل استميروفا وجه أصابع الإتهام إلى الرئيس الشيشاني:

“ أعلم علم اليقين من هو المسؤول عن قتلها، إسمه رمزان قاديروف.إنه الرئيس الحالي لجمهورية الشيشان. أعلم انّ هذا الرجل يكره ناتاليا استميروفا، لقد تحدث عنها عدّة مرات بالكثير من النقد”.

الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف أدان بدوره مقتل الناشطة الروسية في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ناتاليا استميروفا ووعد بالإشراف شخصيا على التحقيق.

استميروفا كانت مقربة من الصحافية آنا بوليتكوفسكايا التي اغتيلت في ألفين وستة في موسكو، وواحدة من القلائل الذين نددوا بالتجاوزات التي حصلت في الشيشان خلال النزاعين اللذين دارا بين القوات الإنفصالية والجيش الروسي إثر إنهيار الاتحاد
السوفياتي.