عاجل

البريطاني نيل لوينتون متورط في القيام بالإعداد لشنّ اعتداءات عنصرية.إنه قرار العدالة البريطانية في انتظار الحكم النهائي بحقه والذي من المقرّر أن يصدر في الثامن من أيلول-سبتمبر القادم.

لوينتون الذي يدعو إلى تفوق الجنس الأبيض، اعتقل في خريف ألفين وثمانية بعد أن شتم سائقة قطار في سوفوك بشرق بريطانيا وقد اكتشف رجال الشرطة بحوزته أنذاك مكونات لقنبلتين حارقتين جاهزتين للإستعمال. سلوك لوينتون يدعو إلى القلق حسب بعض الخبراء الذين اعتبروا الأمر صدمة بالنسبة للبريطانيين خاصة وأنّ المتهم كان ينوي القيام بجرائم ضدّ من يعتبرهم غير بريطانيين ما يشير إلى انتشار العنصرية في بريطانيا.

المتهم وهو كهربائي عاطل عن العمل، أنشأ ورشة حقيقية لصنع المتفجرات في منزل والديه في ريدينغ بجنوب بريطانيا، حيث عثرت الشرطة على متفجرات ومعدات ذات طابع عنصري وعدد من كرات لعبة التنس التي كان ينوي تحويلها إلى قنابل لإلقائها على منازل يقطنها أشخاص يتحدرون من جنوب شرق آسيا.