عاجل

توقع عملاق المصارف المالية الأمريكية بانك أوف أميركا يوم الجمعة أن تتواصل أزمته المالية إلى ما بعد هذه السنة، بعد أن انخفضت أرباحه الصافية في الربع الثاني من السنة الجارية بنسبة خمسة فاصل خمسة بالمئة مقارنة بأرباحه في الربع الثاني من ألفين وثمانية، بسبب الخسائر التي تكبدها في كل من فرعه العقاري، وفرع بطاقات الائتمان.

وعلى العكس من بانك أوف أميركا قالت المجموعة المالية سيتيغروب إن خسائرها في مجال بطاقات الائتمان التي قدرت بأكثر من اثني عشر مليار دولار أمريكي لم تمنعها من تحقيق أرباح إجمالية في الربع الثاني من هذه السنة بلغت أربعة مليارات وثلاثمئة مليون دولار أمريكي، بفضل الأرباح التي حققتها من خلال وحدتها سميث بارني.