عاجل

أوروبا والهجرة غير الشرعية

تقرأ الآن:

أوروبا والهجرة غير الشرعية

حجم النص Aa Aa

اليونان بلد اللآجئين والمهاجرين هكذا يطلق عليه بعد أن غص بعشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين، مما دفع وزراء الداخلية على مستوى الاتحاد الأوروبي لبحث المسألة باعتبارها مسؤولية أوروبية أولاً واخيراًُ

نائب رئيس المفوضية الأوروبية جاك بارو، يقول:
“ يتوجب علينا تحمل المسؤولية بالنسبة للجوء الأشخاص المضطهدين، الذين يعيشون في خطر الممارسات العنيفة، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها أوروبا، و هناك واجب استقبال هؤلاء المضطهدين”

التعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية واتخاذ الخطوات اللازمة لضبط الحدود لاسيما لدولة مثل اليونان هي التوصيات التي خرج بها المجتمعون، لكن دون الاتفاق على تفاصيل تلك الإجراءات حتى اللحظة

وزير الداخلية اليوناني، يقول: المشكلة اليونانية هي مشكلة أوروبية، لا نعتبرها فقط مشكلة يونانية، المشكلة بدأت مع المهاجرين غير الشرعيين، لأن الحدود الأوروبية غير محمية، وهذا ينطبق على الحدود اليونانية”

وتشكل اليونان الوجهة الأولى لأولئك الهاربين من الأزمات السياسية والاقتصادية وحتى الاجتماعية بحثاُ عن لقمة العيش المفقودة في بلدانهم وعن السلام المنشود، عبر البوابة اليونانية التي تشكل منفذاً لغيرها من الدول الأوروبية