عاجل

في آسيا يستعد الملايين من الصين، والهند، واليابان، لمشاهدة كسوف الشمس. حدث لن يتكرر قبل العام 2132. إذاً مشهد يستحق الإحتفاظ بذكرى منه تروى للأجيال المقبلة.

وفود من محبي استطلاع الظواهر الطبيعية، وعلماء فلك قطعوا آلاف الكيلومترات للقاء الشمس المتخفية بوشاح ليلي.

الحدث أسعد أيضاً تجار الشاشات الخاصة لوقاية البصر.

والكسوف سيظهر أولاً في خليج الهند في خمبهات شمال مومباي، ثم ينتقل الى النيبال، وميانمار، ثن الى بنغلادش، وبعده بوتان في الصين، قبل أن يصل المحيط الهادئ.

بعدها يجول على جزر اليابان حيث يمكن مشاهدته من جزيروة نيكومارورو، كما يمكن مشاهدة الكسوف الجزئي من معظم أنحاء القارة الأسيوية.

وبالنسبة لعلماء الفلك، فإن هذا الحدث يشكل فرصة فريدة لرؤية الهالة البيضاء التي تحيط بالشمس والتي تبعد عن سطحها مليون كلم.

يذكر أن الكسوف الجزئي في العام 2008 دام دقيقتين وسبع وعشرين ثانية، في حين يتوقع دوام هذا الكسوف ست دقائق وتسع وثلاثين ثانية.

والظاهرة على قدمها ما تزال مصدر خرافات وتبقى بالنسبة للإنسان مرادفة للخوف، والدهشة، والترقب.

المزيد عن: