عاجل

النواب المجريون يشنون هجوما دبلوماسيا على سلوفاكيا. أكبر الأحزاب البرلمانية المجرية أصدرت إعلانا مشتركا تطالب فيه حكومة براتسلافا بإلغاء قانون يمنع استخدام أي لغة غير السلافية في الأوراق الرسمية.
بيدابيست اعتبرت القانون الجديد تمييزا بحق الأقليات. لكن الحكومة السلوفاكية أكدت أنها لا تنوي التراجع عن قانونها المثير للجدل.
رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو يصرح : “ الحكومة السلوفاكية لن تخضع لإملاءات البرلمان المجري وابتزازه. ليس لديهم الحق في أن يقدموا لنا التعليمات. هذا يتجاوز كل الحدود”.
النائب المجري الأصم الأبكم أدام كوزا كان تحدث عن هذا القانون بلغة الإشارات أمام
النواب الأوروبيين. كوزا شدد على أهمية احترام لغات الأقليات فكان له التصفيق الحاد.