عاجل

المفوضية الأوروبية وجهت إنتقادات شديدة اللهجة إلى البلدين بسبب عجزهما عن
مكافحة الفساد المستشري.التقرير السنوي لبروكسل حول النظام القضائي شدد على أن صوفيا لم تقم بالجهود اللازمة لكبح جماح الجريمة المنظمة المنتشرة في البلاد ولا بد من التسريع في وتيرة الاصلاحات.
نائبة رئيس الوزراء المتهية ولايتها ماغلينا بلوغشيفا تصرح : “ أشاطر رأي المفوضية الأوروبية القائل بأنه ينبغي التسريع في وتيرة المسار لأن عملية الإصلاح بطيئة نسبيا ونحن بحاجة إلى مواصلة العمل عبر آليتي التعاون والتحقق”.
المفوضية الأوروبية اشارت أيضا إلى أن جهود بوخاريست لمحاربة الفساد تبقى غير كافية خاصة في ظل التسييس المبالغ فيه لعملية الإصلاح.
الناطق باسم المفوضية الأوروبية جوهاناس لايتبارغار يقول : “ الحكومة الرومانية قدمت مقترحات إصلاحية هامة من خلال اعتماد قانون جنائي ومدني.إلا أن جهود الإصلاح لا تزال مجزأة للغاية وعملية الإصلاح في بعض الأحيان مسيسة كثيرا”.
الجهاز التنفيذي الأوروبي شدد في تقريره على غياب الإرادة السياسية للقيام بالإصلاحات اللازمة داعيا رومانيا وبلغاريا إلى تطبيق مجموعة من التوصيات لمكافحة ظاهرة الفساد. تقرير العام الماضي كان دفع بروكسل لتجميد أكثر من ثمانمائة مليون يورو من الأموال الأوروبية الموجهة لصوفيا.