عاجل

تقرأ الآن:

شرق أسيا تشهد أطول كسوف كلي في القرن الحادي والعشرين


العالم

شرق أسيا تشهد أطول كسوف كلي في القرن الحادي والعشرين

أطول كسوف كلي في القرن الحادي والعشرين اختار الهند ليبدأ منها .
الصلاة في الهند كانت اختيار الكثيرين ممن يؤمنون بان ما يحدث ليس ظاهرة طبيعية فحسب بل الهية ايضا.
وإن كان البعض اختار الصلاة فاخرون آثروا الموسيقى لاستقبال الكسوف.

من غرب الهند وصولا إلى الصين وجزر رهوكهو اليابانية شق الكسوف طريقه وجذب معه نحو مليار مواطن في تلك المناطق المكتظة بالسكان وحيث ارتدى الكثيرون نظارات شمسية خاصة ليتمكنوا من متابعة العملية التي استمرت لاكثر من ست دقائق
في بعض المناطق ويتوقع أن لا تتكرر حتى عام الفين ومائة واثنين وثلاثين.

فيما غصت شوارع الدول الاسيوية بآلاف السائحين الذين وصلوا لمتابعة الظاهرة الفريدة.