عاجل

عاجل

اللقاح ..الخطوة الأولى ..لمكافحة انفلونزا الخنازير

تقرأ الآن:

اللقاح ..الخطوة الأولى ..لمكافحة انفلونزا الخنازير

حجم النص Aa Aa

بعد أن حذرت المفوضية الأوروبية من أن وتيرة انتشار مرض انفلونزا الخنازير ستتسارع في الاتحاد الأوروبي خلال الصيف بسبب تدفق السياح. سارعت كثير من الدول إلى الطلب من مواطنيها إجراء لقاحات لمنع انتقال العدوى ..
أكثر من ثلاثين مختبرا ..تعمل من أجل ضمان لقاحات ..95 مليون جرعة أسبوعيا..
الطلبات تزايدت..لكن يبقى من غير المؤكد ضمان نجاعة اللقاحات..وتحديد تاريخ وصولها إلى الأسواق..

“ المشكلة مع إنفلونزا الخنازير..هي أن تكون الطلبات أرفع بكثير من المتوافر..ذلك أن حماية أكبر عدد من المصابين..أو ممن ظهرت عندهم بعض الأعراض المريبة ..يجب أن تكون في وقت قياسي ..ضيق جدا..ما نطمح إليه هو البحث عن استراتيجية للاقتصاد في تقديم الجرعات ..نريد أن نعرف ما إذا كانت كمية ضئيلة من الجرعات كافية لحماية الكائن البشري..”
مسألة صناعة اللقاح ..في الوقت القريب تتصادف مع مشكل آخر, و هو ضمان مستوى التوزيع..حسب بعض الدراسات ..أكثر من 90% من حالات الوفيات بسبب الوباء ..من الممكن أن تكون في الدول النامية ..
ما يثير قلقا ..هو أن الدول الغنية قد تستحوذ على جزء كبير من صناعة اللقاحات ..أكثر من خمسين دولة منها الولايات المتحدة الأميركية ..قامت بإرسال طلبات تزويد بالجرعات ..من كثير من المختبرات..منذ أيار الماضي..
“ تحديد اولويات اللقاحات ستخضع لمستوى انتشار الوباء محليا ..و لتطور انتشار الفيروس من بلد لآخر..و هذا من مسؤولية تلك البلدان ..نحن مصنعون..نوفر قدرا كبيرا من الجرعات ..في وقت قياسي..منظمة الصحة العالمية..و هيئات الصحة في كل بلد..هي التي تقرر بشأن تحديد الأولويات “
تشير بعض التوقعات إلى أن منظمة الصحة العالمية بمقدورها صناعة 4.9 مليارات جرعة خلال اثني عشر شهرا ..
لكن الشكوك التي تتعلق بنجاعة مقاومة الفيروس ..و بتأخر صناعة اللقاح..فضلا عن المشكلات التي تعترض توزيعا سريعا للجرعات ..هي أسباب تحفز استشراء الوباء ..