عاجل

مجلس الإشراف والإدارة التابع لشركة بورش الألمانية لصناعة السيارات يقرر إقالة الرئيس التنفيذي للشركة فيندلين فيدكينج من منصبه

ويصبح فيدكينغ البالغ من العمر 56 عاماً أول عضو بارز في الشركة يخسر في معركة الاستحواذ الدائرة بين شركتي بورش وفولكس فاجن

وسيحصل فيدكينج على تعويض مالي قياسي يقدر بحوالي 50 مليون يورو، ومن المقرر أن يتولى ميشائيل ماخت المسؤول عن قطاع الإنتاج في الشركة منصب الرئيس التنفيذي خلفاً لفيدكينخ

المسؤول المالي للشركة هولجر هارتر لم يكن بمعزل هو الآخر، بعد أن قرر المجلس إقالته من منصبه

وتأتي هذه التطورات في ظل أزمة مالية خانقة تعاني منها الشركة، حيث تجري مفاوضات مع دولة قطر التي عرضت شراء جزء من أسهم الشركة بالإضافة إلى أسهم تمتلكها الشركة في نظيرتها فولكس فاجن الألمانية

عرض من شأنه أخراج الشركة من وضعها المتأزم، وإزاحة حملها الثقيل من الديون