عاجل

ألسنة اللهب أتت على الأخضر و اليابس في مناطق مختلفة في كل من إسبانيا و إيطاليا و فرنسا و ظلت مستعصية على رجال الاطفاء الذين واصلوا محاولاتهم للسيطرة على الحرائق التي خلفت إلى حد الآن ستة قتلى في إسبانيا و قتيلين في إيطاليا إضافة إلى تدمير آلاف الهكتارات من الغابات.

في إسبانيا و من منطقة الباسك شمالا مرورا بمقاطعات فالنسيا و أراغون و وصولا إلى منطقة الأندلس جنوبا خلفت الحرائق دمارا هائلا و هلعا و خوفا كبيرين في صفوف السكان حيث تم ترحيل المئات منهم خارج المناطق المنكوبة.

ارتفاع درجات الحرارة و كذا معدلات الرطوبة تسببت كذلك في اندلاع حرائق أخرى في كل من فرنسا و الجزائر و إيطاليا.
ففي جزيرة كورسيكا الفرنسية تسببت ثلاثة حرائق في تدمير أربعة آلاف هكتار من الغابات و إصابة خمسة من رجال الإطفاء.
و في الجزائر اندلع عدد من الحرائق في ولايات تيبازة وبرج بوعريريج وتيزي وزو والبليدة وبجاية دون أن تخلف ضحايا.

أما في جزيرة سريدينا الإيطالية فلم يتمكن رجال الإطفاء حتى الآن من السيطرة على الحرائق الستة التي اندلعت في الجزيرة منذ أقل من أسبوع مدمرة حوالي عشرة آلاف هكتار من الغابات.