عاجل

تقرأ الآن:

بولندا والتشيك والنمسا تحت رحمة العواصف الرعدية


العالم

بولندا والتشيك والنمسا تحت رحمة العواصف الرعدية

غضب الطبيعة لم يبرح بعد أرض بولندا التي تعيش تحت رحمة عواصف رعدية تسببت حتى الآن في مقتل سبعة أشخاص وجرح المئات.

شوارع مدينة غوركوفيتس تحولت إلى برك مائية تجد السيارات صعوبة في اجتيازها

قوة العواصف الرعدية أصابت الشجر والبشر تسبب في إحداث خسائر كبيرة بآلاف المساكن،فيما أدت قوة الرياح إلى انقطاع التيار الكهربائي عنها،وخلخلة أعمدة النور من مكانها..وعلامة المرور هذه تعني أن العواصف مرت من هنا

وليست بعدوى بولندية تلك العواصف التي انتقلت من إقليم لودزكي بوسط بولندا،ووصولها إلى الجيران.

في التشيك تسببت العواصف الرعدية في قطع الطرق وعزل مناطق بكاملها،فرق الإنقاذ تحركت سريعا لمواجهة الأسوأ،بعد أن تسبب العواصف في تعطيل وسائل النقل بمختلف أشكالها

في النمسا تسبب العواصف الرعدية في إحداث أضرار بالغة بالبيوت،كما تضررت عدة سيارات نتيجة سقوط الأشجار المكسرة عليها