عاجل

انطلقت في إقليم كردستان العراق الانتخابات الرئاسية والتشريعية وسط توتر في العلاقات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة الإقليم على وضع مدينة كركوك الغنية بالنفط.

ويتوجه أكثر من مليوني ونصف مليون ناخب كردي عراقي إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للإقليم وأعضاء المجلس التشريعي. ومن المتوقع أن يفوز الرئيس الحالي للإقليم مسعود البارزاني بولاية جديدة وأن يتقاسم الحزبان الرئيسيان الديمقراطي الكردستاني –بزعامة البارزاني- والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني الفوز في الانتخابات البرلمانية. وتجرى الانتخابات التي تأتي بعد ستة أشهر من الانتخابات المحلية في العراق وسط إجراءات أمنية مشددة مع الإشارة إلى أن أكثر من مائة ألف كردي من القوات المسلحة العراقية أدلوا بأصواتهم الخميس مع نظرائهم في سلك الشرطة بالإضافة إلى المرضى والسجناء.