عاجل

هنري غيتس الأستاذ الجامعي الأسود يرجع إلى منزله بعد أن أفرجت شرطة كامبردج عنه، والرئيس باراك أوباما يرجع أيضا عن تصريحاته باتهام الشرطة بالغباء مقرا بأنه كان عليه انتقاء كلماته بطريقة أفضل:

“لأن هذه الأمور اخذت تتصاعد تدريجيا، أريد أن أوضح أن تصريحاتي أعطت لسوء الحظ انطباعا بأني أقدح في شرطة كامبردج أو في الرقيب جيمس كراولي .. كان يتعين أن أنتقي كلماتي بطريقة مختلفة”.

استاذ جامعة هارفرد، عمد إلى كسر باب منزله بعد أن نسي مفاتيح شقته ، الأمر الذي دعا جارته إلى استدعاء الشرطة

الرئيس أوباما قال مازحا “تخيلوا ماذا سيحصل لو حاولت أن أدخل عن طريق الخلع إلى البيت الأبيض.. كانوا سيطلقون النار علي”.

إقرار أوباما بخطأ تصريحاته يأتي بعد ساعات من طلب مسؤولي نقابة الشرطة في كامبردج الاعتذار عما اعتبروه إساءة لهم