عاجل

وزير الخارجية البريطاني دافيد ميليباند كشف عن الاستراتيجية الجديدة التي ستنتهجها بلاده في أفغانستان. ميليباند ألقى اليوم خطابا بمقر حلف شمال الأطلسي شدد فيه على ضرورة تكثيف الجهود لانجاح الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في هذا البلد في العشرين من الشهر المقبل.

و أضاف ميليباند أنافغانستان يمر حاليا بمرحلة مهمة في تاريخه و على الناتو أن يساهم في انجاح الانتخابات الأفغانية المقبلة و التي تعد أول انتخابات منذ السبعينات من القرن الماضي كما طالب بضرورة إرسال جنود إضافيين إلى هناك و مراقبين لمتابعة حسن سير العملية الانتخابية.”

على الميدان لغة الرصاص لا تزال وسيلة الاتصال الوحيدة بين قوات الناتو و حركة طالبان حيث سقط أكثر من مئة و ثمانين جنديا بريطانيا هناك منذ بدء المعارك عام 2001

في المقابل أعلنت الرئاسة الأفغانية أن مسؤولين محليين أبرموا للمرة الأولى اتفاقا لوقف اطلاق النار مع طالبان في غرب البلاد مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والمحلية المقبلة.