عاجل

تقرأ الآن:

رأس الكنيسة الأرثوذكسية قي زيارة مثيرة للجدل إلى أوكرانيا


أوكرانيا

رأس الكنيسة الأرثوذكسية قي زيارة مثيرة للجدل إلى أوكرانيا

رأس الكنيسة الأرثوذوكسية البطريرك كيريل بطريرك موسكو وعموم روسيا في زيارة إلى أوكرانيا وسط تساؤلات عدة يطرحها المراقبون حول الغاية من الزيارة. سياسية هي أم دينية روحية. البطريرك ذاته أكد أن زيارته دينية روحية لا غير. وأنه جاء ليزور عشر مدن في عشرة أيام يتفقد فيها أحوال رعايا الكنيسة الأرثوذكسية.

وتثير زيارة البطريرك هذه الشكوك إثر العلاقة الشائكة بين موسكو وكييف النابعة من الطموحات الأوكرانية بالانضمام للناتو والاتحاد الأوروبي، وهو ما تعتبره موسكو تهديدا جيوسياسيا لا يمكنها القبول به. وهذه الخلافات لم تنعكس سلبا على علاقات البلدين السياسية والاقتصادية فحسب، بل وحتى الروحية. ففي كييف أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية قبل عدة أعوام انفصالها عن تبعية البطريرك وأعلنت نفسها كنيسة مستقلة. وزيارة البطريرك يعتقد أنها محاولة لتوحيد الكنيسة الأرثوذكسية وحل الخلافات الروحية بين البلدين. وترك الخلافات الأخرى للساسة في عاصمتا البلدين.