عاجل

سيرا على الاقدام ,غادر الرئس الفرنسى نيكولا ساركوزى المستشفى العسكرى فال دو غرس بعد أن أجرى سلسلة فحوصات أكدت أن وعكته الصحية لا “عواقب لها على القلب“كما أكد الاليزيه .

الرئيس تعرض لحالة دوران ناجمة عن اعياء شديد يضاف اليها حرارة الطقس المرتفعة دون أن يفقد الوعي وكل ذلك مرتبط بالجهد الكبير الذي يقوم به, هذا هو التفسير الذى قدمه الاليزيه مع الاشارة الى أنه “لم يوصف للرئيس أي علاج طبي”, لكن الاطباء نصحوه “بفترة راحة من بضعة ايام”.

قصر الرئاسة عاد و اجل زيارة عمل لساركوزى كانت مقررة غدا بعد أن تم التاكيد بالامس على اتمام الزيارة رغم الوعكة الصحية.

لكن الراحة لن تمنع ساركوزى من ترأس اخر جلسة لمجلس الوزراء قبل العطلة الصيفية يوم الاربعاء.

ساركوزى البالغ من العمر أربعة و خمسين عاما أصيب أمس بوعكة صحية بينما كان يمارس رياضة الجري في حديقة قصر فرساى جنوب العاصمة.