عاجل

خسائر القوات البريطانية في إقليم هلمند جنوب أفغانستان تحط بتوابيتها على الأراضي البريطانية. إثنان وعشرون جنديا قتلوا في المرحلة الأولى لعملية مخلب النمر والتي كانت تهدف إلى طرد مسلحي طالبان من إقليم هلمند الجنوبي.

المرحلة الثانية بدأت وهي تثبيت الوضع على الأرض وتأمين مناطق تجمع السكان تمهيدا للانتخابات الأفغانية الشهر المقبل.

طالبان من جهتها أصدرت يوم أمس لائحة نسبت إلى الملا عمر ينظم فيها عمل مقاتلي الحركة ويضع ضوابط للتعامل مع الرهائن وأسرى الحرب.
وتبرز اللائحة في بنودها أن تعطي الأمان لموظفي الحكومة في حال تركوا وظائفهم.
وجاء في بند آخر من اللائحة أنه لا يجب قتل أي رهينة إذا استسلم وتجب مكافأته إذا ترك سلاحه. وأوضحت اللائحة أن القوانين التي كانت تطبق قبل سقوط حكم الحركة لأفغانستان لا يمكن الأخذ بها الآن لأن ظروف العدالة كانت مواتية أكثر آنذاك على حدِّ تعبير الحركة.