عاجل

تقرأ الآن:

إكتشاف الجين المسؤول عن تكوين العين لدى الجنين


علوم وتكنولوجيا

إكتشاف الجين المسؤول عن تكوين العين لدى الجنين

البصر من أهم الحواس بالنسبة للإنسان، حاسة تتأثر بعوامل عديدة وتتراجع بفعل الشيخوخة. فريق من العلماء انطلق في رحلة للبحث عن الجين المسؤول عن هذا العضو الأساسي، وهذا ما سيساعدهم على شفاء أنواع مختلفة لمرض العين.

“سلز انتو “، مشروع بحث تموله المفوضية الأوروبية، ومركزه “بال” في سويسرا. وهنا تمكن البروفسور والتر غرينغ وفريقه من اكتشاف الجين المسؤول عن تطور العين لدى الجنين .

والبروفسور والتر غيرينغ، متخصص في علم أحياء الخلايا، وهو حاز على جوائز علمية عديدة. إختار العمل على بعوض الذباب المعدلة جينياً حيث استطاع التأكيد بأن جيناً واحداً هو المسؤول عن تطور العين لدى الجنين. ألاف الجينات تشارك في عملية تطور العين عند الذباب ولكل وظيفته لكن الجين الأساسي “باكس سيكس” هو الذي يتحكم ببرنامج تتطور العين .

والبعوض المعدل جينياً لم يحصل فقط على العينين الأساسيتن بل على عيون في كافة أنحاء الجسم وكلها تتمتع بحاسة البصر.

ويقول البروفسور إن هذا الجين “هو في رأس القائمة في سياق تطور العين، وعندما يتعطل وكأنك تطفئ زر التحكم بالضوء الكهربائي في المنزل. وهو يقوم بوظيفة المحول الأساسي في شبكة الإنارة في المنزل، حيث يتوجب تشغيل المحول الأساسي قبل أن تتمكن من إشعال الضوء في كل غرفة”.

واكتشاف الجين الأساسي “باكس سيكس“، هو مقدمة لأي اكتشاف أساسي آخر . وتمكن البروفسور غيرينغ وفريقه من الإثبات بأن تركيبة عين الإنسان هي مشابهة تماماً لتركيبة عين الذباب. والجين الأساسي ليس متواجداً فقط لدى الذباب بل يتشارك فيه كل من قنديل البحر، والفأر والإنسان. وهو يعمل على تفعيل عملية تكوين العين .

ويقول البروفسور إن : “هذه الأبحاث قد يكون لها تطبيقات طبية، في حال تمكنا من تفكييك رموز تطور العين كلياً وكيفية تجددها، سنكون قادرين على شفاء انواع محددة من العمى، لدى الإنسان “.

والتجارب الأولية التي أجريت على الحيوان أظهرت نتائج إيجابية. ولكن لا يمكن تطبيقها على الإنسان قبل خمس الى عشر سنوات، وستساعد هذه الأبحاث الملايين من الذين يشكون من تراجع حاسة البصر لديهم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ميلانوما : بحوث بريطانية تعطي آمالا لتفادي الإصابة بسرظان الجلد

علوم وتكنولوجيا

ميلانوما : بحوث بريطانية تعطي آمالا لتفادي الإصابة بسرظان الجلد