عاجل

البحث عن أدلة قد تقود إلى المتسببين في الحرائق التي اندلعت في جزيرة كورسيكا الفرنسية، هي المهمة التي شرعت الجهات المختصة في تنفيذها، لاسيما بعد إدانة شخصين وتوقيف عدد آخر من المشتبه بهم لحين إتمام التحقيقات

القضاء الفرنسي بدأ النظر في التهم الموجهة إلى الموقوفين، بعد جمع أدلة تشير إلى افتعالهم للحرائق في الجزيرة الفرنسية المتوسطية

وأتت النيران على حوالي 5000 هكتار فيما يكافح رجال الإطفاء لاخمادها

ضابط شرطة فرنسي، يقول:
“ الناس ضاقوا ذرعاً بهذا الوضع، وبرؤية أراضيهم محروقة، كالمزارعين والمتقاعدين وسواهم، الجميع يستنكر بشدة هذه الأعمال”

النيران ابتلعت عشرات المنازل وأصابت عدداً من رجال الإطفاء وطالت نحو 50 آلية

أما في إسبانيا التي اعتبرت الأكثر تضرراً من موجة الحرائق التي طالت عدداً من دول أوروبا الجنوبية، فقد سيطرت أجهزة الإطفاء على خمسة حرائق من أصل سبعة فيما تتواصل الجهود لإخماد ما تبقى

ولقي ثمانية أشخاص مصرعهم في أسبانيا منذ بداية الإسبوع فيما ابتلعت ألسنة اللهب حوالي 17 ألف هكتار