عاجل

هي واحدة من عدة هجمات نفذتها منظمة إيتا الباسكية الانفصالية، تضاف إلى سابقاتها على مدى 41 عاماً، حصدت ما لا يقل عن 800 قتيل
 
أنشئت منظمة إيتا وهي الحروف الأولى لكلمات “وطن الباسك والحرية” بلغة اليوسكارا في عام 1959، على أيدي مجموعة من معارضي الحزب المحافظ المعروف بالحزب الوطني لإقليم الباسك في ذلك الوقت
 
في عام 1968نفذت إيتا أول عملية اغتيال لها، بحق ميليتون مانثاناس مدير مكتب المخابرات الإسبانية بمدينة سان ساباستيان بإقليم الباسك
 
ومنذ ذلك الوقت إنتهجت إيتا الانفصالية الباسكية العمل المسلح بشتى أنواعه، لتحقيق مطالبها المتمثلة بانفصال إقليم الباسك الذي يخضع بشقيه لسيطرة كل من فرنسا وإسبانيا