عاجل

غرف التسمير تسبب سرطان الجلد

تقرأ الآن:

غرف التسمير تسبب سرطان الجلد

حجم النص Aa Aa

الحصول على بشرة ناضرة كل العام..حلم الكثيرين ..لكن الأخطار المحدقة كبيرة..الغرف التي تسمر البشرة تشكل خطرا فعليا ..على البشرة ..و من الأسباب الداعية لسرطان الجلد ..ذلك ما أكده تقرير رفعه المركز الدولي للأبحاث حول السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية ..
الأشعة ما فوق البنفسجية لغرف التسمير ..مسببة للسرطان
وهذه النتيجة توصل إليها فريق من 20 خبيرا من تسع دول اجتمعوا في حزيران/يونيو في “المركز الدولي للأبحاث حول السرطان” ومقره في ليون ..

منذ العام 1992 , كانت الأشعة الشمسية ما فوق البنفسجية وأيضا الأشعة
ما فوق البنفسجية الاصطناعية الصادرة عن نور الكهرباء وعن غرف التسمير تصنف ضمن المرتبة الثانية من درجات الخطورة..واستنادا الى الدراسات العلمية الأخيرة, رفع المركز مستوى تصنيف جميع الأشعة ما فوق البنفسجية الى المرتبة الأولى , المسببة للسرطان لدى الإنسان.
بياتريس سيكريتان, باحثة في علم السرطان

“ الأشعة فوق البنفسجية تخترق الجلد ..و تشكل جروحات ..تكون هي الأخرى سببا في ظهور السرطان “
أكد التقرير أن التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية الاصطناعية قبل عمر الثلاثين يضاعف خطر الإصابة بسرطان الميلانوم بنسبة 75%”, وهو أخطر أنواع سرطانات الجلد.
وحذر التقرير من أن استخدام أجهزة التسمير التي تصدر أشعة ما فوق بنفسجية تنتشر على نطاق واسع وخاصة بين النساء الشابات, وأن دراسات عدة أظهرت وجود علاقة بين التسمير الاصطناعي وسرطان الميلانوم المجهري.

“ لا أستطيع الاستغناء عن التسمير..فالأمر تماما كأولئك الذين يعشقون الحلويات ..ننبهم إلى خطر الإصابة بالسمنة..لكنهم يستمرون ..لست مدمنة على الحلويات بل على الأشعة فوق البنفسجية”
المدافعون عن التعرض للأشعة الاصطناعية يقولون : إن الشمس تسبب السرطان على الرغم من استعمال المساحيق
“ الخطر موجود في الشواطىء ..هناك حين نعرض أنفسنا إلى أشعة الشمس الحارقة ..دون اتخاذ أسباب الوقاية..لأشعة هي الأخطر مقارنة بتلك التي نتلقاها في غرف التسمير..”
حظر غرف التسمير ليس الحل الناجع ..بل التوعية ..
فأجهزة التسمير تباع ليس فقط في السوق التجاري المتخصص وانما
للافراد على الأنترنت ايضا.
جورج روتير:
“ المنع ليس حلا كافيا..أعتقد أن الناس بحاجة إلى حملات توعية ..و أن يزودوا بمعلومات واضحة و بينة ..و أن يؤطر المدربون بما يكفي لمعرفة طرق استخدام الأجهزة و الآلات “
10 جلسات في غرفة تسمير اصطناعية كل عام كافية حسب أطباء الأمراض الجلدية ..و هم ينصحون باستعمال مساحيق التسمير عوضا عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية .. للحصول على السمرة المرغوب فيها ..
التسمير بأشعة الشمس أو بغيرها..لا باس..لكن باستعمال غير مبالغ فيه ..